الرئيسية » » أفضل 10 ظواهر طبيعية خطيرة ومثيرة للاهتمام !

أفضل 10 ظواهر طبيعية خطيرة ومثيرة للاهتمام !

Written By Rana Ali on الاثنين، 16 يونيو، 2014 | 4:55:00 ص


كل عام، نصادف أنشطة وظواهر طبيعية تسبب كوارث بيئية كبيرة و اقتصادية و خسائر في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من هذا الجانب المظلم، إلا أنه هناك شيء رائع عن قوة الطبيعة وتأثيرها، والهدف من هذه القائمة هو تقديم بعض من أهم الظواهر الطبيعية / والأخطار التي وقعت في عام 2011 و 2012، تلك التي غير معروفة لعامة الناس..

10. تبخر البحر الأسود ، رومانيا :


الشمس والحرارة والتربة الرطبة يمكن أن تؤدي لذلك البخار الكثيف ، فالبحيرة، أو البحر أو المحيط إذا كان الهواء فوقه بارد بما فيه الكفاية، ففي هذه الحالة ينتج ظاهرة تسمى عادة الضباب أو البخار (في حال حدوثه على المياه العذبة) أو دخان البحر (في حال حدوثه على المياه المالحة) ، وقد التقطت هذه الصورة المذهلة قبل بضعة أشهر في رومانيا، وفيها يظهر دخان بحر بشكل لا يصدق فوق البحر الأسود. 

9. أصوات غريبة ومخيفة قادمة من البحر الأسود المجمد ، أوكرانيا :



إذا سبق لك أن تساءلت كيف يمكن أن يبدو البحر المتجمد !! هنا الجواب! هذا يبدو تماماً وكأنه أظافر وحش تخدش شيء ما ، قبالة ساحل أوديسا، أوكرانيا.

8. أشجار شبكة العنكبوت ، الباكستان :


الملايين من العناكب زحفت الى الأشجار هربا من مياه الفيضانات التي اجتاحت الباكستان ، وقد  وجد العناكب في الأشجار ملاذاً أمناً بعيداً عن المياه ، لذا نسجت شباكها حولها بهذا الشكل المخيف في ظاهرة لم تُسجّل من قبل في أي مكان في العالم!! لتجعل من الأشجار شبكة عنكبوتية كبيرة ، وتقع هذه المنطقة في مقاطعة السند جنوب شرق باكستان، ويقال أن الحشرات الطائرة قد اختفت من الأجواء ، والسبب أنها قد وقعت بالتأكيد فريسة للعناكب في شبكاتها العنكبوتية على الأشجار . 

7. أعاصير النار ، البرازيل :



تم اكتشاف ظاهرة نادرة تعرف باسم "اعصار النار" في البرازيل منذ بضع سنوات مضت، تركيبة قاتلة من ارتفاع درجات الحرارة، والرياح القوية، وحرائق الغابات تسببت في دوامة قوية من النار، وقعت واحدة من الأعاصير النارية الأكثر تطرفا في اليابان، في عام 1923، دمر زلزال كانتو العظيم طوكيو، يوكوهاما والمناطق المحيطة بها، وتسببت عواصف النيران اللاحقة بتدمير هائل ، وقد تسبب في أكبر خسارة للحياة البشرية من خلال دوامة الحريق الكبيرة التي قتلت 38,000 شخص في خمس عشرة دقيقة فقط.

6. كابتشينو الشواطئ ، المملكة المتحدة :


في ديسمبر 2011، غطى زبد البحر شواطئ استراليا ، حسب المختصين، يتكون زبد البحر من جزيئات الدهون والبروتينات التي أنشأتها انهيار المخلوقات البحرية الصغيرة ، وهي تشكل مستعمرات كثيفة، وتقام الخلايا معا عن طريق كتل هلامية، ويتم تشكيل الرغوة عند هبوب رياح قوية تقوم باكتساح البقايا المتحللة.


5. ثلوج في أقدم صحراء في العالم ، صحراء ناميبيا، أفريقيا :


الثلوج في الأراضي الجافة والصحراوية مستبعدة جدا ونكاد لم نسمع بشي كهذا من قبل ، وإنما هو حدث نادر، وتشير الإحصاءات إلى أن ثلوج صحراء ناميبيا كل عشر سنوات، فقد سقطت الثلوج النادرة في حزيران من عام 2011 أثناء النهار، في الفترة من 11 صباحا حتى الظهر، وقال خبراء الارصاد الجوية ان ادنى درجة حرارة سجلت من قبل محطات الأرصاد الجوية في ذلك اليوم هي 7 تحت الصفر ، في بلدة أوتجوزوندتوبا ، وتعتبر صحراء ناميبيا من قبل متخصصين أنها أقدم الصحاري في العالم.

4. دوامة الغضب ، ميناء أوراي ، اليابان :


ظهرت دوامة واسعة بشكل لا يصدق قبالة الساحل الشرقي من اليابان بعد موجة تسونامي ضربت البلاد، وذلك بسبب التفاعل بين تسارع المياه والجيولوجيا من الساحل وقاع البحر" وقيل أن الدوامة استمرت عدة ساعات .

3. خراطيم المياه ، أستراليا :



تم تصوير أربعة أعاصير على شكل خراطيم مياه قبالة ساحل استراليا في مايو 2011، ظاهرة طبيعية مثيرة جدا للاهتمام ، مما خلقت ضجة مع السكان المحليين، وبعضهم كان قد عاش في المنطقة لأكثر من 45 عاما ولم يشهد ظاهرة كتلك أبدا ، وصلت ارتفاعاتها إلى ما يقرب من 2,000 قدم، تبدأ خراطيم المياه كما الأعاصير على الأرض ومن ثم تنتقل إلى المياه ، حجمها يختلف من عدة أقدام إلى أكثر من ميل واحد في الارتفاع، يمكن أن تكون قاعدة الاعصار الواحد مئات الأقدام . 

2. عاصفة الغبار الضخمة ، فينيكس، الولايات المتحدة الأمريكية :




يظهر هذا الفيديو بشكل لا يصدق عاصفة ترابية ضخمة ابتلعت فينيكس في 2011 ، عاصفة رملية عنيفة ، اجتاحت ما يقرب من 50 ميلا في بعض المناطق، وصلت سحابة الغبار إلى ارتفاع 10,000 قدم ، العواصف الرملية هي ظاهرة معتادة بعض الشيء ، لكن السكان المحليون والباحثين قالوا أن عاصفة الخامس من يوليو 2011 كانت شديدة بشكل غير عادي، وأيضاً حجم العاصفة، وكمية الغبار التي ألتقطت، كان غير عادي للغاية.

1. الرماد البركاني ، بحيرة ناهويل هوابى ، الأرجنتين :



ثورة عنيفة للبركان ، بالقرب من مدينة أوسورنو، جنوب شيلي ، تسبب بشيء لا يصدق تماما في الأرجنتين، مع الرياح الشمالية القوية سحبت الرماد البركاني ليغطي بعض أجزاء من بحيرة ناهويل هوابى بطبقة سميكة من الرماد البركاني، على عكس الرماد التي تبقى بعد حرق الخشب أو غيرها من المواد، فإن الرماد البركاني من الزجاج وجزيئات الصخور، لذلك فإنه لا يذوب في الماء .

تعليقات
0 تعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...